اطلعوا على ملخصات عمل باحثات وباحثي الدورة السابعة من برنامج أبحاث

Dec 2020

يمكنكم الآن الاطلاع على كتيب ملخصات الدورة السابعة من برنامج أبحاث: لتعميق ثقافة المعرفة والذي تم إطلاقه بدعم من مؤسستي مميتا وهاينرش بُل الشرق الأوسط. يتضمن الكتيب ملخصات عن الأبحاث المنجزة ومعلومات عن البرنامج والمشاركات والمشاركين فيه وأهم الأبحاث التي قاموا بالعمل عليها.

لتنزيل الكتيب باللغة العربية يرجى الضغط هنا، وباللغة الانجليزية يرجى الضغط هنا.

يستعرض الكتيّب ملخصات تسعة أبحاث تغطي عدداً من المحاور والمواضيع ضمن الإطار البحثي العام للبرنامج. في محور التوثيق والأرشفة وحماية التراث الثقافي المادي واللامادي يدرس الباحث حمود امجيدل التاريخ الشفوي بوصفه وسيلة توثيق ثقافي للتعايش في محافظة الحسكة، أما في محور الصناعات الحرفية الإبداعية تبحث نور شنتوت في التطريز الفلسطيني في دمشق وريفها ما بعد الحرب وأثر التغيرات الديموغرافية، الاجتماعية، الاقتصادية، أو السياسية على الجانب الفني.

في الأبحاث الموجهة لدراسة الاتجاهات الفنية، يستعرض الكتيب توصيفاً لثلاثة أبحاث، ففي السينما يرصد عمار المأمون الظروف الاستثنائيّة السياسيّة التي يتحرك ضمنها القائمون على صناعة فيلم "لسا عم تسجل" 2018 ومن يظهرون ضمنه في محاولة لدراسة عنصر "الخطر" كمحرّك جمالي في السينما الوثائقية، وفي المسرح يتوقف الكتيب عند بحثين، الأول هو بحث تحليلي ووصفي للمهدي شباط يعتمد في إنجازه على مقابلات مع مجموعة من القائمين على العروض المسرحية ذات الإنتاج المستقل، التي تم تقديمها في دمشق، لمناقشة أسباب اللجوء إلى الأماكن البديلة، على وجه التحديد العروض التي تم تقديمها ضمن أنفاق وملاجئ وأقبية. أما البحث الثاني فهو للباحثة مي الأطرش وتدرس فيه الفضاء المسرحي في العروض المسرحية في الفترة الزمنية التي تلت العام 2011. أما نور شلغين فتدرس اضطرابات ما بعد الصدمة في بعض الأعمال الأدبية التي تناولت الحرب السورية، في حين تذهب نور فليحان إلى رصد وتحليل تجليات الخوف في مدونات سورية كُتبت في الشتات بين عامي 2011 و2019.

أخيراً، وعلى مستوى دراسة العلاقة بين العمارة والمفاهيم والقيم الثقافية في المجتمعات والتغيرات الطارئة المتبادلة بينهما، فترصد وفاء أبو فخر هذه العلاقة عبر دراسة شارع شكري القوتلي بدمشق والتحولات الفيزيائية والوظيفية التي تشهدها مبانيه نتيجة لطرحها للاستثمار وانعكاسات ذلك على هوية المكان وذاكرته المجتمعية. أما البحث الأخير الذي يستعرضه الكتيب فيبقى في إطار التحولات الوظيفية والمفاهيمية للمعمار ولكنه ينتقل من شوارع المدن إلى داخل بيوتها دارساً المطبخ بوصفه فراغاً معمارياً والعلاقات الإجتماعية المرتبطة به، وهو بحث من إنجاز يارا موسى. 


الحقوق محفوظة اتجاهات- ثقافة مستقلة 2021
تم دعم تأسيس اتجاهات. ثقافة مستقلة بمنحة من برنامج عبارة - مؤسسة المورد الثقافي