مشروع ابتكر سوريا يختتم دورته الثانية بملتقى فنّي ومنصة حوار حول فاعلية الفنون في شباط/ فبراير في بيروت

Feb 2019

تنظّم مؤسسة اتجاهات- ثقافة مستقلة، بالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني، ملتقىً فنياً تحت عنوان على حافة التغيير يجمع العديد من الفاعلين الثقافيين والمؤسسات العاملة في المجالين الثقافي والتنموي على مدار يومي 12 و13 شباط/ فبراير 2019 في استديو زقاق في بيروت. 

يهدف الملتقى إلى تسليط الضوء على الممارسات الفنية والثقافية بأشكال التعبير المتنوعة التي تستخدمها، وفتح مساحة للنقاش حول فاعلية الفنون، في سياقها المدني والاجتماعي، من خلال نقاشات وحوارات وورشات عمل مكثفة إضافة إلى إبراز بعض نتائج المشاريع الثقافية والفنية التي استفادت من الدورة الثانية من ابتكر سوريا: مشروع تمكين الفن السوري في المهجر.

أكثر من 30 فنانة وفناناً وممارسة وممارساً ثقافياً سيشاركون خبراتهم وتجاربهم الفنية حول استحقاقات الفنون أمام التغيير الاجتماعي. سيتضمن الملتقى مشاركين من سوريا، لبنان، فلسطين، مصر، تونس، المملكة المتحدة، ألمانيا وصربيا، وإضافة إلى ذلك سيكون هناك مساحة للتعرف على عشر مبادرات ومنظمات تعمل في لبنان في سياق الفنون والتغيير الاجتماعي.

عن راهنية الملتقى يقول عبد الله الكفري، المدير التنفيذي لاتجاهات: "يأتي اسم الملتقى من قناعتنا بالحاجة إلى النظر في التغييرات التي تفرض نفسها على المنطقة العربية وعلى مشهد الفنون ودورها في صميم التغيير الاجتماعي، يطال هذا التغيير موقع المنتج والمتلقي للفنون، كما يطال بالضرورة استراتيجيات وأدوات العمل الإبداعي، من هنا اخترنا في تصميم هذا الملتقى أن يكون فرصة للتعمق في قيمة الفنون باعتبارها جزءاً من تمكين أفكار وممارسات المجتمع المدني"

انطلقت الدورة الثانية من ابتكر سوريا: مشروع تمكين الفن السوري في المهجر في بداية العام 2018، بهدف تقوية وتعزيز خبرات الفنانيين والفاعلين الثقافيين السوريين في المهجر. كما يسعى إلى توفير بيئة مؤهلة تخوّل الفنانين والفاعلين الثقافيين ومنظمات المجتمع المدني من لعب دور ريادي في تحسين الظروف المعيشية للسوريين، وذلك من خلال دعم جهود ومبادرات مبدعة تساهم في تكريس التعاون بين السوريين والمجتمعات المضيفة.

قدم ابتكر سوريا في دورته الثانية دعماً تدريبياً ومالياً لــ 5 مشاريع  في مجالي المسرح والرسوم المتحركة. تم تنفيذ هذه المشاريع في مختلف مناطق لبنان واستفاد منها بشكلٍ مباشر أكثر من 300 مشاركاً من السوريين والفلسطينيين السوريين واللبنانيين من مختلف الفئات العمرية، وقد تم عرض نتاج هذه المشاريع على فترات ممتدة طوال العام 2018 وخلال الربع الأول من العام 2019.

تقول ستيفاني تويغ مديرة برامج الفنون في المجلس الثقافي البريطاني مكتب سوريا: "يدور برنامج ابتكر سوريا حول دعم الفنانين والمجتمعات التي يعملون معها من خلال اختبار أفكار ومناهج جديدة للعمل مما يؤدي إلى تحسين جودة مبادراتهم وإكسابها صفة الاستمرارية. يعد هذا الملتقى خطوة أساسية في هذه الرحلة، حيث يقدم للفاعلين الثقافيين المحليين هنا في لبنان مساحة للاجتماع معاً ومشاركة خبراتهم والتواصل مع من يعملون بأساليب مشابهة من المنطقة العربية والمملكة المتحدة والعالم."

يقدم في الملتقى أجزاءً متنوعة من بعض المشاريع المدعومة في الدورة الثانية من ابتكر سوريا ويتضمن ذلك عروضاً موسيقية ومسرحية قيد الإنجاز. ويتضمن الملتقى جلسات نقاش وعروض تحريضية باللغتين العربية والانكليزية يقودها ويشارك بها مجموعة من المتحدثين المختصين، ويختتم فعالياته ببرنامج فني مساء 13 شباط/ فبراير عند الساعة التاسعة مساءً.

ينظم ملتقى على حافة التغيير بالتعاون مع مؤسسة ميمتا ووزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية ومعهد غوته ومؤسسة هاينريش بُل الشرق الأوسط.

للمزيد من المعلومات ولتسجيل حضوركم نرجو التواصل معنا على: createsyria@ettijahat.org


الحقوق محفوظة اتجاهات- ثقافة مستقلة 2019
تم دعم تأسيس اتجاهات. ثقافة مستقلة بمنحة من برنامج عبارة - مؤسسة المورد الثقافي