سند: برنامج الدعم الحقوقي والقانوني للفاعلين في مجالات الثقافة والفنون


يهدف برنامج سند إلى تقديم خدمات قانونية ومعرفية للفنانين والفاعلين الثقافيين في مختلف المجالات الإبداعية من الذين اضطروا إلى مغادرة بلادهم وانتقلوا إلى بيئات عمل جديدة، كما يهدف إلى تسهيل معرفتهم بحقوقهم القانونية وضمان توفير فرص لحمايتهم في أماكن تواجدهم.

ينطلق البرنامج من ضرورة تعزيز مبادئ الإنسانية والحرية المتعلقة بالوجود وممارسة الأعمال، إضافة إلى تعزيز التضامن مع كافة الأفراد في المجال الإبداعي وبدون أي تمييز. ويرتكز على تقديم المعونة القانونية ودعم حرية التعبير والتضامن ضد كافة أشكال الاضطهاد التي يتعرض لها الفنانون من استغلال وتمييز وقلة معارف وتهديد وتهميش، ويركز البرنامج على جميع العاملين في الحقل الثقافي والفني.

خلفية

شهدت السنوات الماضية هجرة قسرية كبيرة لمئات الفنانين والعاملين في الشأن الثقافي والإبداعي من المنطقة العربية، مما وضع تحديات عدة أمامهم تتعلق ببيئة العمل التي يعملون فيها وبأمانهم. وفي هذا السياق يبدو الفنانون والعاملون القادمون والمنتقلون من سوريا من أكثر المعرّضين لأشكال التهميش، حيث يواجهون أشكالاً ودرجات مختلفة من المخاطر سواء كانوا داخل المنطقة العربية أو في أوروبا، مما يجعل من الصعب عليهم، مواصلة عملهم الفني. يضاف إلى ذلك انتقالهم من سياق محلي إلى الشتات في كل أنحاء العالم بشكلٍ غير منظم وقاسٍ في معظم الأحيان، مما ينتج صدمات كبيرة ومؤلمة وقلة معرفة بالقوانين الناظمة لعملهم تحد جميعها من إمكانيات تخطي هذه العقبات في البيئات الجديدة التي انتقلوا إليها أو تسبب تسرباً لهم من القطاع الفني.

يقدم برنامج سند خدماته في لبنان وألمانيا ويهدف إلى:

  • إتاحة المعرفة القانونية أمام الفنانين والفاعلين الثقافيين وتمكينهم من فهم القوانين والتشريعات والأطر الناظمة لعملهم وتسهيل ربطهم مع مختلف فرص العمل والإنتاج
  • دعم الفنانين والفاعلين الثقافيين في حل أهم المشكلات والقضايا والصعوبات القانونية التي تواجههم وتعزيز استقرارهم بصفة فنانين
  • دراسة وضع الحقوق والقوانين الناظمة لعمل الفنانين والفاعلين الثقافيين والحشد لتطوير سياسات وإجراءات تساهم في تحسين شروط عملهم وتمكينهم ضمن القطاع الثقافي الفني

تتسم كافة أنشطة سند بالحفاظ على الخصوصية التامة، يتم التعامل مع جميع الحالات بطرق تضمن سلامة المستفيدين في المستوى الأول، وهي متاحة طيلة العام، لإرسال الطلبات أو الاستفسارات يرجى التواصل معنا عبر sanad@ettijahat.org وقراءة الدليل العام لسند.

 

أنشطة سند في لبنان

ينطلق البرنامج في لبنان من الإشكاليات الأساسية المتواجدة نتيجة انتقال الفنانين القادمين من سوريا إليه، مثل الصعوبة من ناحية التنقل، والمستندات والرسوم المطلوبة للحصول على التأشيرات اللازمة، والعوائق القانونية والإدارية والأمنية التي قد تعيق أو تمنع تنقّلهم. إضافة إلى الشروط المفروضة على ممارسة مهنتهم في لبنان، وصعوبة معرفتهم بالأطر والآليات التي تكفل حماية حقوقهم الفنية والإبداعية والمادية.

تتم أنشطة سند في لبنان بالتعاون مع المفكرة القانونية وبدعم من مؤسسة روزا لوكسمبورغ، وتركز على ثلاثة جوانب:

  • المشورة القانونية

يؤمن برنامج سند مشورة قانونية متاحة طيلة العام بهدف الاستجابة إلى أهم المشكلات والقضايا والاستفسارات التي تواجه الفنانين والفاعلين الثقافيين في أماكن تواجدهم في لبنان والمساعدة في متابعة بعض الحالات القانونية التي يواجهونها. يشرف على تقديم هذه المشورة محاميين مختصين في المجالات الحقوقية والمدنية الثقافية، تقدم إجابات ومتابعة قانونية ضمن مجالات مختلفة منها على سبيل المثال: استشارت تتعلق بتقديم عروض فنية، عقد شراكات مهنية، احتمالات الإقامات وفرص العمل، والاستشارات التي تتعلق بالإقامة.

  • دعم عيني

يوفر برنامج سند دعماً عينياً لجهة تسوية أوضاع الفنانين والفاعلين الثقافيين المتعلقة بإقاماتهم من خلال تغطية تكاليف أو جزءاً من تكاليف المعاملات الرسمية المطلوبة في هذا السياق، منها على سبيل المثال ترجمة الأوراق الثبوتية والرسمية، تكاليف تجديد جوازات سفر وتكاليف الإقامة، تكاليف تسوية مخالفات الإقامة.

  • الجانب المعرفي

يهدف هذا الجانب إلى مراجعة القوانين الأساسية الناظمة لعمل الفنانين ومنتجي الفنون، وتوفير معارف موثوقة تساعد على تحديد أهم الفرص والأطر التي يمكن من خلالها أن ينظم الفنانون عملهم، واستكشاف سبل وأشكال تذليل المصاعب أمامهم.

آلية العمل

  • استقبال الطلبات

تستقبل اتجاهات الطلبات على مدار العام ومن خلال البريد الإلكتروني المخصص لذلك، يقوم فريق سند بفرز الطلبات بحسب نوع الدعم المطلوب ويتم تحديد شكل الاستجابة الأفضل، وبناء عليه يتم الرد على المستفيدين من قبل فريق البرنامج بشكلٍ مباشر أو يتم ربطهم مع محاميين مختصين ليبدأ العمل بينهم بناء على تقرير يضعه المحامي.

  • اختيار الحالة المناسبة

حسب نتائج التقرير، يتم تسليم الاستشارة إلى محامٍ مختص ويتم التواصل المباشر مع صاحب الاستشارة وفق معايير تتسم بالخصوصية التامة.

  • متابعة الحالة

يقوم فريق سند بمتابعة تطور الاستشارة أو الحالة بين الطرفين، واتخاذ الإجراءات الضرورية في هذا السياق: تغطية تكاليف أوراق قانونية، إجابة على أسئلة محددة، مرافعة قانونية، أو تقديم الدعم العيني لحالات قد تستغرق متابعتها فترات أطول، وبناء على ذلك تنتهي القضية من خلال رسالة رسمية ترسل من قبل المحامي إلى المؤسسة وتوضح ما تم الوصول إليه.

 

أنشطة سند في ألمانيا

تمثل ألمانيا ومدينة برلين تحديداً مركز استقطاب للفنانين حول العالم، مما يجعل عدداً كبيراً من الفنانين السوريين وغيرهم من المنطقة العربية يلجؤون إليها بدلاً من ظروف الحياة والإنتاج الصعبة في بلادهم، إلا أن هذا القرار يضعهم في مواجهة مع صعوبات كثيرة من ناحية تنظيم وجودهم وعملهم، وتتعلق أبرز هذه الصعوبات بعدم معرفتهم بحقوقهم وواجباتهم بسبب متطلبات اللغة والتعقيدات البيروقراطية والتنظيمية. من هنا وبهدف تمكين قدرات الفنانين على التكيف مع البيئات الجديدة التي يتواجدون فيها وزيادة قدرتهم على التنظيم الذاتي، يركز برنامج سند في ألمانيا على الجانب القانوني المعرفي وإتاحته بأكثر الطرق دقة ووضوحاً.

تتم أنشطة سند في ألمانيا بالشراكة مع مؤسسة نورس وبدعم من iac-International alumni Center وتركز على جانبين:

  • لقاءات سند

تقام لقاءات سند الدورية في مدينة برلين بهدف تعزيز المعرفة القانونية ببيئة العمل لدى الفنانين والفاعلين الثقافيين في ألمانيا والقادمين من المنطقة العربية. وتقدم اللقاءت توجيهاً عملياً حول حقوق منتجي الفنون في ألمانيا وتعريفاً بالقوانين والتشريعات يقودها خبراء قانونيين ومؤسسات متخصصة. تشكل هذه الجلسات منصة لمناقشة ومشاركة الهواجس والتحديات المشتركة كما تشكّل فرصة لتعزيز التحالفات المحتملة. لقاءات سند مفتوحة لأي فنان يرغب بالحضور، وتتوفر فيها ترجمة فورية من وإلى اللغتين العريية والألمانية.

  • الجانب المعرفي

يهدف هذا الجانب إلى التعريف بالقوانين المتعلقة بتنظيم عمل الفنانين الأجانب في ألمانيا بالإضافة وأشكال ممارسة العمل الفني والثقافي فيها. يقدم هذا الجانب معارف دقيقة حول طبيعة ومجالات الممارسات الفنية الممكنة للفنانين الأجانب، بالإضافة إلى أهم الصعوبات وكيفية مواجتها، واحتمالات التعاون والتشبيك لمعالجة الثغرات القانونية التي قد ترافق عمل الفنانين.


الحقوق محفوظة اتجاهات- ثقافة مستقلة 2020
تم دعم تأسيس اتجاهات. ثقافة مستقلة بمنحة من برنامج عبارة - مؤسسة المورد الثقافي