مختبر الفنون/ برنامج دعم الفنانين السوريين - الدورة الثانية


عن البرنامج

مختبر الفنون هو برنامج دعم للفنانين السوريين، تطلقه "اتجاهات- ثقافة مستقلة" للعام الثاني بالتعاون مع معهد غوته، ويتوجه من خلاله إلى الفنانين والكيانات الثقافية السوريّة بهدف دعم ممارساتهم الإبداعية لتكون متجاوبة مع الأمكنة الجديدة الموجودين فيها، وإلى تعزيز أشكال التعبير الفنية وإتاحة الفرص أمام المبدعين المستقلين حتى يتمكنوا من تقديم أعمالهم الفنية، يهدف البرنامج إلى دعم إنتاج أعمال فنية جديدة في كافة أشكال التعبير الفني والإبداعي ضمن القطاعات الفنية التالية:

  •  السينما والأنيميشن
  • المسرح والرقص وفنون العرض
  • الكتابة الإبداعية
  • الفنون التشكيلية والتجهيزات الفنية ومشاريع التصميم البصري والغرافيكي.
  • الموسيقى

يتوجه البرنامج إلى الفنانين والمبادرات المتواجدة في (سوريا، لبنان، الأردن، مصر، تركيا) من خلال توفير عشر منح تصل قيمة الواحدة منها إلى 5000 آلاف دولار .

 

المشاريع الحاصلة على المنح الانتاجية ضمن الدورة الثانية من البرنامج

فئة السينما والأنيميشن

- مايا المنيّر

(بيت النهرين) مشروع سينمائي تسجيلي حول المرحلة التاريخية المؤقتة والنادرة لإقامة المندائيين العراقيين في دمشق، والتماس الجديد من نوعه بينهما كمكون بشري منغلق على إرثه التراثي، ومدينة عتيقة بإرثها وانفتاحها.

يتحدث الفيلم عن الوطن والانتماء من خلال النحات العراقي سلام" وعودته الى النحت من جديد في دمشق أثناء نحته لتمثالالصرخة، صرخته لايقاف النزف والتشظي الانساني، ونداءه لمنع اندثار هويته الحضارية، لتكون دمشق اليوم وطناً آمناً لهم، في الوقت الذي تعاني فيه من إحدى أكبر هجرات العصر

- ميزر المطر

(سقف الذاكرة المثقوب) مشروع فيلم عن قرية سرجيلا في إدلب التي "ماتت" حينما هجرها أهلها قبل 1300 عام، فجأة عادت للحياة مع سكان جدد نزحوا من موت الحرب المحيطة بهم، ليسكنوا كأشباح في بيوت مهجورة منذ مئات السنين.

يلاحق الفيلم حياة ثلاث عائلات وصلت إلى القرية لبناء بيوت جديدة لها، ويصور علاقتهم بالمكان وكيفية تغيّر ملامحه، ويوميات ناس أجبروا للعودة 1300 عام للوراء، تدمرت حياتهم بسبب الحرب، ويدمرون الآثار دون علمهم ، عمداً أو بغير عمد. امتزجت حياتهم الحالية بأساطير عن الناس القدماء اللذين سبقوهم إليها، يتحدثون عنهم كأشباح في المكان.

فئة الفنون البصرية

- إياس شاهين

(جنح عقارية) مشروع فني معماري متعدد الوسائط، يهدف إلى رصد مجموعة من التغييرات في صورة  مدينة دمشق على الصعيد المعماري والعمراني، يركز العمل على المشاريع العقارية الحالية والمستقبلية التي تهدف شكلاً إلى تطوير المدينة ولا نعرف حقاً هل ستفعل ذلك.

<<الجنحة العقارية هي تشويه صورة المدينة عمداً، وتتعلق زمانياً بمستقبل لا واعي وحاضر لا يستأذن، وماضي مفصول عن سياقه>>

- هبة الله الأنصاري

(كتاب الرياضيات) مشروع عمل تجهيزي في الفراغ، يستحضر حالة القصف، يقوم على خلق كتل نحتية من الإسمنت، سمينة مستوحاة من أشكال هندسية من كتاب رياضيات مدرسي وجدته صاحبة المشروع داخل بيت مقصوف في كفرنبل، ومعها جثة الكتاب المرمية في تابوت زجاجي مربع، وكتاب أخر منسوخ يدوياً، عن الكتاب الأصلي، سيكون متاح للتصفح. 

فئة الكتابة الإبداعية

- عبود سعيد

(يوميات يوسف ودلال) يتحدث المشروع عن تحولات لواقع عائلة نزحت إلى تركيا وتفاصيل حياتها اليومية بطريقة كوميدية بسيطة ومعيشية، لا يتطرق المشروع للأحداث الكبيرة إنما لتأثيرها على حياة العائلة السورية البسيطة التي اعتادت نمطا معينا من الحياة وتواجه الان تغيرات جذرية في يومياتها.

يحرض المشروع على الكتابة بأبسط أشكال اللغة، فليس من الضروري أن يكون كل من يكتب حاملاً لصفة كاتب أو موهوب أو مثقف. يحمل الكتاب صور حقيقية ليوسف ودلال كنوع جديد يوثق الأحداث بشكلها الكوميدي.

- مؤسسة "تحت الـ 35"

(مجلة تحت الـ 35 الالكترونيةبعد إطلاق مشروع تحت الـ35 المتخصص بإنتاج محتوى مخصص للانترنت، وبعد أن قام بإنتاج أكثر من 80فيديو، سيتم اطلاق المجلة التي ستكون الأولى من نوعها من حيث المحتوى، إذ يطمح المشروع إلى التركيز على ما ينتج عربيًا وعالميًا على موقع يوتيوب، بالإضافة إلى قسم السينما االمستقلة. والتوسع لاحقًا  نحو مجلة ثقافية عربية، تعنى بشؤون الشباب، وتقدم لهم منبرًا يمكنهم من عرض أفكارهم ومشاركاتهم

فئة المسرح وفنون العرض

- ميار ألكسان

(بطاقة إلى أتلانتيس) مشروع عرض أدائي وتجهيز سمعي بصري عن علاقة الانسان والجسد بالبحر في إطار حسي وتاريخي. سيقوم المؤدون بمشاركة الجمهور رحلة البحث عن الخفة. فينطلق العرض من تجارب المهاجرين في البحر كواقعٍ معاش ويسأل: ماذا يحدث حين نربط هاجس البحث عن مكان آمن للعيش مع أسطورة أتلانتيس.

- ياسر أبو شقرة

(الشهر الأخير من السنة الخامسة) مشروع مسرحي يتحدث عن كاتب مسرحي فلسطيني سوري يعيش في تركيا ويبحث عن موضوع لمسرحيته الجديدة. يتعرف في مكان عمله بشاب سوري مثلي الجنس يصغره بعشرة أعوام، فيقرر أن يكتب مسرحية جديدة عنه ويبدأ بتسجيل حياة الشاب من خلال لقاءات دورية فيتورط في البحث في حياة الشاب، بينما تمر علاقته بحبيبته التي تغير أماكن سفرها دائما بأعقد الظروف، هنا تدخل شخصيات تركية وسورية في شبكة العلاقات. فيصبح البحث المسرحي بحثا عن معنى الحب، والحرب، والهوية بكافة معانيها.

فئة الموسيقا

- آري سرحان

(بزق) مشروع مؤلفات موسيقية لعائلة آلة البزق بطريقة تجريبية من خلال تقديم كل من الساز والباغلما والبزق. في مقطوعات مؤلفة لكل آلة بدوزانها الخاص مع مرثيات غنائية من التراث الكردي، في خطوة تمهد لإظهار غنى هذه الآلات الوترية بعيدا عن المفهوم الاستهلاك السريع.

- هشام ندّاف

(الانفجار) مشروع تسجيل عمل أوركسترالي اسمه يعبر عن الوضع العام في سورية والمنطقة وبشكل خاص في حمص خلال الأزمة السورية. بحيث يعبر العمل عن سيكولوجية الأشخاص ذات الفيم الازدواجية، وفقدان بعض العناصر المجتمعية وتأثيرها على على الأفراد وما يترتب على ذلك من تغيير في الهوية. 

 

أعضاء اللجان

السينما والأنيميشن: محمد الدراجي (العراق) نبيل المالح (سوريا) كارول منصور (لبنان)

الفنون البصرية: فادي يازجي (سوريا) ايمن بعلبكي (لبنان) خالد حوراني (فلسطين)

المسرح وفنون العرض: نائلة الأطرش (سوريا) نورا هاك (المانيا) سليمان البسام (الكويت)

الكتابة الإبداعية: رشيد ضعيف (لبنان) محمد آل رشي (سوريا) نجوى بركات (لبنان)

الموسيقا: فواز باقر (سوريا) مانفرد لويشتر (المانيا)

 

حصلت اتجاهات- ثقافة مستقلة على منحة برنامج "هيكلة مشروع" من صندوق روبيرتو شيميتا خلال التحضير لإطلاق الدورة الثانية من برنامج مختبر الفنون.

نتوجه بالشكر الكبير لمؤسسة العمل للأمل لدعمها المستمر لهذا البرنامج ولعملنا. 

 

للاطلاع على الأسئلة الأكثر شيوعاً من خلال الرابط أدناه. 


الحقوق محفوظة اتجاهات- ثقافة مستقلة 2017
تم دعم تأسيس اتجاهات. ثقافة مستقلة بمنحة من برنامج عبارة - مؤسسة المورد الثقافي